منتديات الوسام

»-(¯`v اهلا وسهلا في منتداكم: منتدى الوسام v´¯)-»
 
دخولالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تدري شعور الكاعد وايده بالنار
السبت مايو 04, 2013 8:05 am من طرف الوسام الذهبي

» ودعتك يا فرح من فاركت الاحباب
السبت مايو 04, 2013 8:04 am من طرف الوسام الذهبي

» يا ساكنين القلـب ومالكين الفؤاد
السبت مايو 04, 2013 8:01 am من طرف الوسام الذهبي

» فقير من الزغر ضليت محروم
السبت مايو 04, 2013 7:58 am من طرف الوسام الذهبي

» كون الله لا يجرح بشر
السبت مايو 04, 2013 7:58 am من طرف الوسام الذهبي

» صرت ذكره بزمانك تنضرب للناس
السبت مايو 04, 2013 7:55 am من طرف الوسام الذهبي

» دارميات عراقيه
السبت مايو 04, 2013 7:50 am من طرف الوسام الذهبي

» ومضات عراقيه
السبت مايو 04, 2013 7:42 am من طرف الوسام الذهبي

» على العموم حــبك بيه من اليوم مات
السبت مايو 04, 2013 7:14 am من طرف الوسام الذهبي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
للاستفسار عن اي موضوع في المنتدى او مواضيع خارجيه نرجو مراجعتنا على الاميل التالي المنتدى golden_alwissam@yahoo.com تحياتي وسام مدير المنتدى

شاطر | 
 

 هداية الكبار على يد الصغر..... مواعض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوسام الذهبي
المدير العام لمنتديات الوسام
المدير العام لمنتديات الوسام
avatar

عدد المساهمات : 142
نقاط : 912
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: هداية الكبار على يد الصغر..... مواعض   السبت يونيو 28, 2008 4:37 am

lol!اتمنى ان تستفيدو من هذه القصص lol!
............مع تحياتي (مدير المنتدى)

قصة هداية الاب على يد ولده

دخل الأب منزله في ساعة متقدمة من الليل وإذ به يسمع بكاءً صادراً من غرفة ولده ،
دخل عليه فزعاً متسائلاً عن سبب بكائه ، فرد الابن بصعوبة : لقد مات جارنا فلان ( جد صديقي أحمد ) ،
فقال الأب متعجباً : ماذا ! مات فلان ! فليمت عجوز عاش دهراً وهو ليس في سنك .. وتبكي عليه يا لك من ولد أحمق لقد أفزعتني .. ظننت أن كارثة قد حلت بالبيت ، كل هذا البكاء لأجل ذاك العجوز ، ربما لو أني متُ لما بكيت عليَّ هكذا !
نظر الابن إلى أبيه بعيون دامعة كسيرة قائلاً : نعم لن أبكيك مثله ! هو من أخذ بيدي إلى الجمع والجماعة في صلاة الفجر ، هو من حذرني من رفاق السوء ودلني على رفقاء الصلاح والتقوى ، هو من شجعني على حفظ القرآن وترديد الأذكار .
أنت ماذا فعلت لي ؟ كنت لي أباً بالاسم ، كنت أباً لجسدي ، أما هو فقد كان أباً لروحي ، اليوم أبكيه وسأظل أبكيه لأنه هو الأب الحقيقي ، ونشج بالبكاء ..
عندئذ تنبه الأب من غلته وتأثر بكلامه واقشعر جلده وكادت دموعه أن تسقط .. فاحتضن ابنه ومنذ ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد .

==================================================================
القصه الثانيه..... قص الولد الاصم الابكم


شاب نشأ على المعاصي .. تزوج امرأة صالحة فأنجبت له مجموعة من الأولاد من بينهم ولد أصم أبكم .. فحرصت أمه على تنشئته نشأة صالحة فعلمته الصلاة والتعلق بالمساجد منذ نعومة أظفاره .. وعند بلوغه السابعة من عمره صار يشاهد ما عليه والده من انحراف ومنكر فكرر النصيحة بالإشارة لوالده للإقلاع عن المنكرات والحرص على الصلوات ولكن دون جدوى ..
وفي يوم من الأيام جاء الولد وصوته مخنوق ودموعه تسيل ووضع المصحف أمام والده وفتحه على سورة مريم ووضع أصبعه على قوله تعالى " يا أبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن فتكون للشيطان ولياً " ، وأجهش بالبكاء .
فتأثر الأب لهذا المشهد وبكى معه .. وشاء الله سبحانه أن تتفتح مغاليق قلب الأب على يد هذا الابن الصالح .. فمسح الدموع من عيني ولده ، وقبّله وقام معه إلى المسجد .
وهذه ثمرة صلاح الزوجة فاظفر بذات الدين تربت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwisy.open-board.com
 
هداية الكبار على يد الصغر..... مواعض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوسام :: منتدى القصص والروايات :: قصص اسلاميه-
انتقل الى: